التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الطب تجربة السيد "روبيرتو" في مستوى التعافي من الاكتئاب

فحص التعافي

ما هو وضعك الحالي من التعافي؟ هل تشارك في  الفعاليات والنشاطات كل يوم بما يبدو محفزاً لحسّ التعافي؟

هل تتطلع بتفاؤل إلى أحداث المستقبل وإلى الناس الذين ستقابلهم، وإلى ما تعمله الى الآخرين، وبقية الارتباطات والمشاغل المتعلقة بالمشاعر الإيجابية؟

هل تفكر غالباً بأن حياتك لها معنى في الاتجاه والغاية (الهدف)؟ دعنا نجري فحصاً مختصراً للتعافي ثم نريك بعد ذلك تمارين من علاج التعافي قد تعينك في توجيه حياتك إلى اتجاه أكثر إيجابية.

نأمل أن يريك التمرين 6-1 بأنك تحمل الآن حسّ التعافي حيال بعض الأشياء في حياتك وأن ذلك سيحفز بعض الأفكار حول الكيفية التي ستبدأ بها البحث عن طرائق لتحفيز هذه الأحاسيس -  وفي نهاية الفصل سنحاول أن نساعدك في تنظيم جهودك لكي تدعم وترقي حالة التعافي لديك، ولكن أولاً سنلقي نظرة على مستوى روبرتو في التعافي وكيف كان ذلك يمنعه من الشفاء التام من الاكتئاب.

 

روبيرتو

عندما أصيب روبيرتو بالاكتئاب كان في وسط انكماش مالي عانت منه أشغاله في التأمين ما أطلق لديه عدداً من الأفكار الآلية السلبية على غرار: "هذه الحملة الجديدة كغيرها من الأشياء في حياتي – لن تؤول إلى شيء. وإذا لم أحقق شيئاً ما سريعاً فإن كل شيء سيتهدم. كل الآخرين ناجحون إلا أنا أفسد كل شيء".

بعد انضمامه إلى CBT، أخذت حالة روبيرتو تتطور بانتظام. فقد كان رصيده على PHQ-9 قد انخفض من 20 (أعلى رصيد هو 27) الى 8، ولم يتماثل حتى الآن إلى الشفاء التام (رصيد 4 أو أقل على مقياس PHQ-9 هو هدف نمطي للشفاء)، ولأنه كان دائم الشعور بأنه ليس مرتاحاً ما دعى معالجه إلى إدخال جزء من علاج التعافي في خطته واقترح على روبيرتو إجراء فحص التعافي(Well-Being Checkup).

لعلك لاحظت أن هنالك ثغرات بين تقييم روبيرتو على مقياس التعافي الآن وبين أهدافه المطلوب تحقيقها بعلاج التعافي في كافة التمارين

كذلك يوضح التمرين أن روبيرتو شعر بأنه كان يتمتع بأعلى مستويات التعافي سابقاً في حياته، وعندما بدأ روبيرتو يفكّر في التقييم (Rating) وناقش ذلك مع المعالج بدأ يتطلّع إلى فرص التغيير. فعلى سبيل المثال، لم يكن روبيرتو على صلة بعائلته وأصدقائه بطريقة يمكن أن تبني مفهوم التعافي لديه إلى المستوى المقبول.

لقد سحبه الاكتئاب الى داخل ذاته فأصبح "مستغرقاً في ذاته" (Self – Absorbed) – وهذا نتاج شائع ومفهوم لحالة الاكتئاب – مقارنة بما كان عليه في الماضي. فلم يكن يعاون الآخرين كما هي عادته، ولعله يشعر بشكل أفضل الآن لكي يصرف مزيداً من الانتباه الى الآخرين فيمد لهم يد العون. كذلك، بدأ يفكر بأنه لم يستجب للآخرين لقاء ما كانوا يقدمون له كشخص وكعلاقة عميقة من مواقف كريمة وودودة.

 

إذا أظهرت نتائجك في التمرين 7 – 1 ثغرة بين مستواك الحالي من التعافي، في مجال العلاقات وبين ما تتمنى أن تكون عليه، فعليك الأخذ بالفكرة المعروضة في الفصلين 9 و10 واعتمادها كجزء من خطتك في تحفيز التعافي، وبنفس الطريقة يساعدك الفصلان 4 و6 في تقبل ذاتك وظروفك الحياتية فيما تحاول أن تجد طرقاً لتحفيز التعافي. أما الفصل 5 فبإمكانه مساعدتك في البحث عن نشاطات تعزّز وتقوي المشاعر الإيجابية.

سيساعدك الفصلان 12 و13 في بناء حس الهدف أو القضية وكذلك التعافي. فضلاً عن ذلك هناك دروس من هذه الفصول يمكن أن تستخدم كمسارات تقود الى النمو الشخصي (Personal Growth).

 

تعليمات: زن إحساسك بالتعافي عموماً وكذلك في نواحي مفتاحية معينة في الحياة مستخدماً التدرّج من 0 – 100 (0 = لا إحساس بالتعافي و100 = أعلى إحساس بالتعافي). ضع الحرف N على كل تدرج لتعلم مقدار إحساسك بالتعافي الآن، وضع الحرف B لتُعلِّم أعلى مستوى حققته على التدرّج خلال حياتك. ثم ضع الحرف G  على كل تدرج لتعلّم الهدف المعقول أو العقلاني للإحساس بالتعافي الذي تود الوصول إليه.

 

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل