التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
.
علوم الأرض والجيولوجيا موارد البحر الأحمر

أدى وجود المياه الصافية في البحر الأحمر وقلة جريان المياه من الأراضي المحيطة الجافة إلى تطوير أنظمة من الصخور المرجانية الواسعة على شواطئه، حيث تمتد الصخور المرجانية لمسافة تقارب ٢٠٠٠كم (١٢٥٠ ميل)على طول شواطئه وتسود البيئة البحرية فيه.

هذا وقد تم تسجيل أكثر من ٣٥٠ نوع من المرجان في منطقة البحر الأحمر، حيث يزيد التنوع للكائنات البحرية كثيراً عن التنوع الموجود في كل من بحر العرب والخليج العربي. ويزيد تنوع الشعب المرجانية فيه حتى عن الموجود في البحر الكاريبي ويسجل مستويات أعلى من كل ما سجل في المحيط الهندي.

ويقدر أن ٪٦ من الأنواع التي توجد فقط في البحر الأحمر وأن ٪٩٠ من بعض مجموعات أسماك المرجان الموجودة فيه تتفرد فيها المنطقة. أما أشجار المانغروف فلم تتطور في البحر الأحمر جيداً خلافاً للمناطق الإستوائية الأخرى.

ويشمل تنوع الأسماك أنواع مهمة صالحة للأكل مثل الهامور والسنابر والسمك الببغاء التي تُستغل على نطاق ضيق في صناعة الصيد الحديثة. وبما أن كثافة السكان قليلة على طول ساحل البحر الأحمر فإن ضغط الصيد عليه قليل بصورة عامة. وإلى الجنوب والشمال حول منطقة الغردقة تم تأسيس مصائد تجارية صغيرة لصيد الأنواع المستوطنة بالشباك.

وتعتبر مصائد السردين في أقصى شمال البحر الأحمر وخليج السويس من أهم أنواع المصائد في المنطقة. ويتم إصطياد السردين في الليل بواسطة شباك دائرية واسعة مع تسليط الأضواء عليها, حيث يقوم الضوء بجذب الأسماك إلى سطح الشباك المعلقة في الماء.