التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ مسرحيات “ حوض المطبخ”

في منتصف القرن العشرين قام كتاب بريطانيون وأمريكيون بتجريب نوع جديد من المسرحيات التي تدور حول حياة الناس العاديين، وتعرف باسم “دراما حوض المطبخ.” هذه المسرحيات وصفت الحياة بشكلها الفج وغالباً ما كانت تصوّر مواقف تخلو من السعادة والمرح. وتحتوي نصوص هذه المسرحيات على لغة عامية وشتم ونزاع وأحياناً شجار.  ويرتدي الممثلون ملابس رثة يومية وليس أزياء مسرحية برّاقة، وكانوا يُشجعون على التحدث بلهجة إقليمية فظة، وليس اللغة المصقولة الراقية التي يتعلمها الممثلون في مدارس الدراما التقليدية. أكثر مسرحيات «حوض المطبخ» شهرةً هي «أنظر إلى الخلف بغضب» للمؤلف البريطاني جون أزبورن (1929-1994) وقد أثارت ضجة حين عرضت أول مرة عام 1956. وقد أعطى أوزبورن (الصورة إلى اليمين) وزملاؤه لقب «الشباب الغاضبون».

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل