التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الطب عملية التنويم المغناطيسي

يذهب الناس إلى الأطباء والمعالجين النفسيِّيين لمساعدتهم في حل المشكلات التي لا يستطيعون التخلصَ منها.

ومن طرق العلاج التي تخفف معاناة هؤلاء الناس التنويمُ المغناطيسي. وهي تعني حالةً من الهدوء تشبه النوم، يصل إليها المريض بمساعدة الطبيب، لكنها تختلف عن النوم في أن المريض يستمر في الاستماع إلى طبيبه والاستجابة لما يقوله. وتكون هذه الحالة مناسبة لمساعدة الشخص على قبول ما يطلبه منه الطبيب دون مقاومة.

والشخص في أثناء عملية التنويم المغناطيسي يقل شعوره بأي شيء خارجي يسبب له الألم، وتزيد قدرته على تخيُّل الصُّور والمواقف.

ومن الممكن أن يرى الشخصُ المنوَّمُ، أو يسمع أشياءَ لا وجود لها، وحين يقول له المعالج أيَّ عبارة أو يطلب منه شيئاً ما فإنه يستجيب لذلك. وهذا يمكِّن الطبيبَ من مساعدة مريضه على السيطرة على المشكلات النفسية أو الاطمئنان على حالته.

ويساعد ذلك الطبيبَ على فهم ما يدور داخل عقل المريض، ومعرفة أصل المشكلة التي تسبب له الآلامَ النفسية. وهذا الفهم يستخدمه الطبيب في علاج المريض، ومساعدته على التغلب على مشكلاته.

قال أحد المرضى بعد جلسة التنويم لطبيبه: «أنت الوحيد الذي جعلني أفهم ما يحدث لي».

 

وتعتمد فكرة التنويم المغناطيسي على قابليّة الشخص ورغبته في العلاج بهذه الطريقة. ومن المهم وجود علاقة قوية بين الطبيب والمريض، فليس كلُّ طبيب يستطيع القيام بالتنويم، كما أن بعض الأشخاص لا يمكن علاجهم بهذه الطريقة.

ويتم العلاج في صورة جلسات، وتبدأ الخُطُوات بوضع المريض في حالة استرخاء عضلي، أي راحة تامة، مع الامتناع عن بذل أي جهد، والتنفس ببطء. وفي الوقت نفسه يركِّز المريض انتباهه على شيء معين، مثل جسم يتحرك، ثم يستمع إلى تعليمات المعالج تأتي بصوت منخفض رتيب.

وهذه التعليمات هي سلسلة متدرِّجة من الإيحاءات، وهي عبارات يقولها المعالج فيستجيب لها المريضَ. على سبيل المثال يقول المعالج: «ذراعك اليمنَى سوف ترتفع الآن».. فيرفع المريض ذراعه فعلاً. أو يذكر المعالج للمريض أنه سوف يشفى من مرضه، فيستيجب المريض ويصدِّق ذلك، وتتحسن حالته ولو مؤقتاً.

 

ومن فوائد التنويم المغناطيسي أن طريقة العلاج تناسب بعض المرضى، وتساعدهم في التخلص من المشكلات النفسية، مثل القلق، والكآبة، والاضطراب.

كما أن المعالج يمكن له أن يشجِّعَ المريض أثناء جلسة التنويم، على أن يذكر بعض الأشياء عن مشاهِدَ وأحداث قديمة من الذاكرة، ويتحدث عنها بحرية ولا يُخفي منها أي شيء، فيمكن التعرُّف على حالته وعلاجه. ويتم في أثناء التنويم توجيه عبارات للمريض تساعده على التخلص من القلق والخوف واكتساب الثقة بالنفس.

وكذلك يمكن عن طريق التنويم علاج بعض المشكلات النفسية، وبعض الحالات الأخرى، مثل مساعدة المدخنيين على الإقلاع عن السجائر، والذين يرغبون في التخلص من الوزن الزائد. لذا يُعَدُّ التنويم المغناطيسي أحد أساليب العلاج النفسي المفيد.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل