التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الطب التسنين عند الأطفال الأعراض والعلاج

تبدأ الأسنان اللبنية في الظهور في فم الطفل مع بداية الشهر السادس الى السابع من العمر وأحيانا تتأخر الى حوالي السنة. وتعتبر هذه المدة طبيعية نوعا ما وإن كان التأخير يسبب بعض القلق عند الأم على وجه الخصوص.

وكما هو معروف عند جميع الأمهات فإن الأسنان اللبنية تبدأ في الظهور في الفك السفلي – القواطع اللبنية الأمامية – قبل الفك العلوي وكذلك فإن الاناث تظهر أسنانهم قبل الذكور. وكانت مناسبة التسنين هذه من المناسبات السعيدة في المجتمع الكويتي القديم وكان الأطفال من أسعد فئات المجتمع بهذه المناسبة لأنهم كانوا ينتظرون (النون) وهي عبارة عن خليط من المكسرات والحلويات تخلط وتنثر على رأس الطفل.

وفي بعض الحالات غير العادية قد تظهر الأسنان في فم الطفل مع الولادة أو قد تتأخر الى ما بعد بلوغ الطفل السنة الأولى من عمره، ففي الحالة الأولى تكون تلك الأسنان أسنانا غير مكتملة وهي عبارة عن مادة قرنية صلبة تشبه تركيبها طبقة المينا التي تغطي الأسنان الطبيعية، وفي هذه الحالة لابد من استئصال تلك الأسنان الكاذبة لما قد تسببه القروح والالتهابات الشديدة لها.

وأما عن الأسباب التي قد تؤخر ظهور الأسنان فهي

1- ضعف البنية الجسمية للطفل ويفضل بأن يعطي بعض المعادن الأساسية للجسم مثل الكالسيوم والفسفور والذي ينعكس بالتالي على ضعف الأسنان والطعام.

2- وجود طبقة من الأنسجة السميكة والتي لا تستطيع الأسنان في بعض الأحيان اختراقها مما يستدعي إجراء قطع جراحي في لثة الطفل لمساعدة هذه الأسنان على الظهور.

3- وجود بعض الاضطرابات في الغدد الصماء كالغدة الدرقية والغدة النخامية – وما يصاحبها من أعراض لها آثارها على الفم والأسنان.

وتستمر عملية التسنين في ترتيب معين الى أن يكتمل مع نهاية الشهر الثلاثين من عمر الطفل حيث يصبح عدد الأسنان اللبنية في فمه عشرين سنا عشرة في كل فك.

ومن جهة أخرى اذا كانت عملية التسنين حادة مزعجة بحيث لا يقر الطفل معها على الرضاعة الطبيعية من صدر أمه فعليها أن تحاول أن تعطيه الحليب بالمعلقة أو بالرضاعة الاصطناعية ما يعرف (بالممية).

الأعراض

قد يتم التسنين بدون أي متاعب تذكر وعلى العكس قد تكون العملية في حد ذاتها مزعجة جدا للطفل والأم على حد سواء .

ومن أهم أعراض التسنين

1- الإكثار من البكاء بدون أسباب معروفة مع قلق وهياج ظاهرين.

2- فقدان الشهية للأكل أو الرضاعة .

3- زيادة إفرازات الغدة اللعابية .

4- الإكثار من وضع اليدين في الفم .

5- في الحالات الحادة يكون هناك ارتفاع طفيف في درجة الحرارة وإسهال، مما قد يكون له أثره على صحة الطفل العام حيث يظهر عليه الشحوب والضعف.

6- المتفحص لفم الطفل يجد بعض الأورام الوضعية والتي قد تبدو حمراء اللون في مواضع الاسنان اللبنية وغالبا ما تكون هذه الأورام مصدر ألم الطفل.

من جهة أخرى فإن ظهور هذه الأعراض في مرحلة التسنين وعلى الأخص ارتفاع درجة الحرارة والإسهال لا تعني أن تهمل الأم عرض الطفل على الطبيب المختص بل عليها أن تتبع إرشاداتة بدقة متناهية، فقد تكون تلك الأعراض نتيجة لحالة مرضية أخرى غير عملية التسنين.

العلاج : ليس هناك علاج معين

1- وصف المسكنات للسيطرة على الألم.

2- دهن اللثة ببعض المراهم المخدرة للحد من الألم وعدم الراحة.

3- الإهتمام بغذاء الطفل وتعويض ما يفقد من سوائل خصوصا الحالات المصاحبة للإسهال.

كيفية بزوغ الأسنان

تعد عملية البزوغ والعوامل الرئيسية المسؤولة عن هذه العملية غير مفهومة تماما رغم العديد من النظريات التي شرحت هذه العملية، ومن هذه النظريات الحركة المحورية للسن تكون في نمو مستمر في النمو الطولي نتيجة نمو الجذر الطولي وفي العظم الفكي ونمو العاج واللب المحبوس ضمن غلاف من النسيج الصلب، وهناك نظرية أخرى تقوم إن البزوغ يقع تحت السيطرة الهرمونية وأن عملية البزوغ تتأثر بهرمون النمو للغدة النخامية وهرمون الغدة الدرقية، وأخرى تقول إن الأسنان تبدأ في البزوغ في الوقت الذي تكتمل فيه التيجان في النمو (شكل 9) حيث إن الوقت الفاصل بين إكتمال التاج وبدء تحرك السن ووصوله إلى الأطباق التام يقدر بخمس سنوات تقريبا للسن الدائمة.

الاختلاف في تسلسل بزوغ الأسنان

يحدث البزوغ عادة في الأسنان اللبنية بالتسلسل الآتي:

القاطع السفلي الأول، القاطع العلوي الأول، القاطع السفلي الثاني، القاطع العلوي الثاني، الطاحن الأول، الناب، الطاحن الثاني.

أما تسلسل الأسنان الدائمة فهو الطاحن الأول، القاطع الأول والثاني السفلي، القاطع العلوي الأول والثاني، الناب السفلي، الضاحك الأول والثاني، الناب العلوي، الطاحن الثاني، الطاحن الثالث 

يكون بزوغ القواطع السفلية في الأسنان الدائمة ناحية اللسان مع بقاء القواطع المؤقتة مصدر قلق للوالدين رغم كون الجذور قد خضعت عادة للإمتصاص ولذلك يجب أن ينظر إلى ذلك على أنه أمر طبيعي، ويلاحظ ذلك عند الأطفال الذين توجد فراغات بين قواطعهم المؤقتة.

كيفية بزوغ الأسنان اللبنية والأسنان الدائمة

وكثيرا ما تبدوا القواطع الدائمة السفلية عندما تبزغ مائله. إلا أن حركة اللسان والشفاه سوف تصحح هذا الوضع خلال أشهر قليلة ومن المهم أن تبزغ الناب السفلية في الأسنان الدائمة قبل بزوغ الضاحك الأول والثاني حتى يمنع ميل القواطع ناحية اللسان.

بزوغ الاسنان اللبنية

والجدول التالي يوضح موعد البزوغ في الأسنان الدائمة

وقد تتساءل الأم عن موعد تسنين طفلها، ولماذا تأخر تسنينه وهل هناك ما يؤخره. . والجدول التالي يوضح موعد التسنين وكذلك موعد سقوط الأسنان اللبنية:

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل