التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك

تعريف الفم     

الفم حجيرة ذات لون بني مائل إلى الوردي تقع عند مدخل الجهاز الهضمي. وفي الفم تتشكل الأصوات ويدخل الهواء ويخرج، ويهيأ الطعام للهضم، يحدّه من الأمام الشفتان ومن الخلف الحنجرة، وتوجد في الحنجرة عضلات صغيرة تلعب دورا هاما في عمليتي البلع والتنفس.

كما أن له ردود الفعل مثل: الابتسامة، أو الحزن، والتي يعبر بها بوساطة عضلات الوجه. ويشكل الحنك سقف الفم، ويتألف قسمه الأمامي من رف عظمي يشكل الحنك الصلب الذي يستعمل لعض الطعام وتحريكه، ويشكل الجلد الذي يغطي الحنك سطحا متينا وثابتا. أما القسم الخلفي من الحنك فيتألف من عضلات بدلا من العظام، ويسمى الحنك اللين. وتساعد عضلات الحنك اللين على البلغ والتنفس.

وعلى جانبي الفم توجد الوجنتان اللتان تتميزان بالنعومة واللمعان، وتتألف كل من الوجنتين من وسائد دهنية وعضلات يخترقها قناة يسيل فيها اللعاب.

الخد

ويتكون من طبقتين للجلد، وهو يتكون من البشرة والأدمة والعضلتين الرئيسيتين المكونتين له هما : العضلة الماضغة، والعضلة الملبوقة، ومن ثَمّ الغشاء المخاطي وبينهما بعض الطبقات الدهنية واللفات، وتفتح الغدة اللعابية النكفية في وسط الخد، والعضلة المكونة للخد هامة في عملية المضغ حيث إن أي خلل في نشاطها يؤدي إلى تراكم الأكل بين الخد والأسنان مما يسبب أمراض بكتيرية مختلفة.

الشفاه

وهي تتكون من العضلة الفمية الدائرية، وهي تتكون من ثلاثة مناطق :

أ- منطقة الجلد: وتتكون من البشرة، ويوجد بها الشعر وفوهات الغدد العرقية.

ب- منطقة الطبقة المتوسطة : ويوجد بها مادة الكراتين.

ج- منطقة الغشاء المخاطي: وتوجد بها الغدد اللعابية الصغيرة والتي تفرز اللعاب وتجعل الشفاه رطبة.

الغشاء المخاطي للفم

تقع مخاطية الفم في مدخل جهاز الهضم، وتتركب مخاطية الفم من بشرة رصفية مطبقة في الظاهر، يستبطنها نسيج ضام تدعى أقسامه السطحية بالطبقة الخاصة، يليها الطبقة تحت المخاطية التي تتصل بصورة غير مباشرة مع العظام أو العضلات، وتعد من إحدى أجزائه الهامة، إذ أن أغلب الأمراض العضوية العامة وجهاز الهضم بصورة خاصة تتظاهر فيها في مرحلة من مراحلها، ولهذه المخاطية صفات خاصة تميزها عن الأغشية المخاطية الأخرى في الجسم كقدرتة الهائلة عتى الترميم، كما أنها تمتاز دون بقية أجزاء الأنبوب الهضمي بصفات نوعية هامة، فهي تصمد لتأثير التخريش الآلي والحيوي (الجراثيم و الطفيليات).

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل