التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
البيولوجيا وعلوم الحياة الصفات العامة لفصيلة "ذباب الرمل" والأمراض التي ينقلها للإنسان

الصفات العامة للفصيلة:

ذباب صغير ودقيق لا يتعدى طوله 5 مم ذو ألوان باهتة، الجسم مغطى بشعر كثير يشبه الفراش، الخرطوم قصير والصدر محدب والأرجل طويلة والأجنحة مدببة الطرف مغطاة بالحراشيف وتكون مثل السقف فوق الجسم وقت الراحة.

معظم أنواع هذه الفصيلة غير ضارة للإنسان ولكن بعض الأنواع المسماة بذباب الرمل الماص للدم ناقلا للأمراض الفتاكة.

البيض صغير الحجم يبلغ طوله 0.3-0.4 ملم بيضاوي الشكل قاتم اللون حافته الخارجية مزركشة يوضع في مجموعات صغيرة في الثقوب الأرضية

 

وفي بيوت الطيور الداجنة. تضع الإناث حوالي 30-50 بيضة على شكل كتل، يفقس بعد 7-10 أيام شتاءا أو 3-5 أيام صيفا، اليرقة رمادية اللون ذات رأس صغير أسود مع شعر مسنن

يبلغ طول اليرقة الناضجة 4-6 ملم تتغذى على المواد العضوية مثل البراز الرطب للسحالي والثدييات والمواد النباتية المتحللة، بعد 4-6 أسابيع تتحول اليرقة إلى طور العذراء.

العذراء يلتحم فيها الرأس مع الصدر، يستغرق طور العذراء حوالي 10 أيام تخرج بعدها الذبابة الكاملة.

 

توجد هذه الحشرات في الحمامات بجوار الماء وفي البالوعات والمجاري. من أهم أنواعها جنيس فليبوتوماس أو ذباب الرمل الذي يمص الدم البشري وينقل الفيروس المسبب للقرحة الشرقية أو حبة بغداد أو اللشمانيا وهو مرض جلدي يسبب قرحة ذات حواف مرتفعة تندمل بعد بضعة أشهر تاركة علامة واضحة.

وعادة ما تظهر تلك البثور في المناطق المكشوفة من الجسم مثل الوجه والذراعين والأيدي.

 

يشاهد هذا الذباب داخل المنازل وقت الغروب، والحشرة البالغة ضعيفة الطيران وتميل للقفز أكثر من الطيران، وتمتص الدم عن الغروب

ويستمر نشاط الحشرة لجزء من الليل ثم تعاود نشاطها عند الشروق وحتى اكتمال شروق الشمس، وهي لا تحدث طنينا مسموعا وتلدغ ليلا، وإناث الذباب هي التي تستطيع ثقب جلد الإنسان ومص دمه.

 

الأمراض التي ينقلها ذباب الرمل:

1- أمراض اللشمانيا:

أ- البثرة الشرقية أو حبة بغداد أو الدمل الشرقي: مرض جلدي يسببه نقل ذبابة الرمل لحيوان أولي سوطي (leishmania) يغزو الطفيل البشرة ويسبب قرحة ذات حواف مرتفعة تندمل بعد بضعة أشهر تاركة علامة واضحة. 

وتظهر البثرات على الأجزاء المكشوفة من الجسم كالوجه والأيدي والأذرع.

عندما تثقب الذبابة جلد العائل المصاب لأخذ وجبة الدم، فإنها تأخذ طفيل المرض الذي ينقسم إلى أعداد كبيرة في قناة الذبابة الهضمية الوسطى، ثم يبدأ بالاتجاه إلى الأمام حتى يصل إلى الحوصلة ثم المريء ثم البلعوم.

 

عندما تجد الذبابة عائلا جديدا تغرز فمها فيه وتدفع الطفيليات من اللعاب داخل جسم العائل وبعد ذلك تبدأ بمص دماء جديدة لوجبتها.

ينتشر هذا المرض في دول حوض البحر الأبيض المتوسط والهند.

 

ب- اللشمانيا الحشوية (الكالاأزار): يسبب هذا المرض حيوان أولي سوطي، يصيب هذا الطفيل الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان مثل الطحال والكبد والقلب والأمعاء. 

ويسبب تضخما في الطحال والكبد كما يسبب حمى وأنيميا وإسهالا، ومع شدة المرض يتحول لون البشرة إلى اللون الرمادي مبقع ويؤدي إلى الوفاة إذا لم يعالج.

ينتشر هذا المرض في جميع بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب روسيا والهند والصين وأفريقيا الاستوائية والبرازيل وأجزاء من أمريكا الجنوبية.

 

2- حمى ذباب الرمل أو حمى الثلاثة أيام:

مرض فيروسي يؤدي إلى حمى تشبه الانفلونزا مع الآم في العين واحمرار القرنية.

ينتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب الصين وأجزاء من الهند وسيلان ووسط آسيا وهو مرض غير مميت.

 

مكافحة ذباب الرمل:

تستخدم نفس طرق مكافحة البعوض داخل وخارج المنزل، كما تعفر مداخل أنفاق القوارض حتى تلامس الذباب عند دخوله أو خروجه فتقتله.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل