التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك

يحدث الصوت عند ما تهتز الأجسام (تتحرك ذهاباً وإياباً على نحوٍ سريع). إذا وضعت إصبعك برفق على حنجرتك بينما تتكلم أو تغني ستشعر بحبالك الصوتية وهي تهتز لتصدر الأصوات المختلفة التي نسمعها. ويحدث الشيء ذاته عندما تنقر بأصابعك أوتار الجيتار، حيث يتحرك الوتر من جانب لآخر فيحدث علامة (نوتة) موسيقية.

وتستطيع أن تسمع غناء مغنية أو مغنٍ أو عزف أحدهم على أوتار الجيتار لأن الصوت ينتقل من مصدره إلى أذنيك. إن الصوت شكل من أشكال الطاقة التي تنتقل بين مكانين عن طريق موجات صوتية غير مرئية تنتقل في الهواء، كما تنتقل الأمواج المتلاطمة عبر البحار. تصوّر لو أن أحدهم يعزف على الجيتار في الجهة المقابلة من الغرفة التي تجلس فيها، وتصوّر الآن موجات الصوت وهي تنتقل، كأمواج البحر، عبر الهواء من الجيتار إلى أذنيك.

تقوم أذناك بالتقاط الأمواج الصوتية المسموعة المنبعثة من تلك الآلة الموسيقية ثم تحولها إلى معلومات مفهومة بالنسبة لدماغك. وتساعد الأذنان الدماغ على تحديد المكان الذي ينبعث منه الصوت والتعرف بصورة دقيقة للغاية إلى مصدر وطبيعة هذا الصوت. وتستطيع بعض الحيوانات كالأرانب تحريك أذنيها باتجاهات مختلفة كي تحدد الأصوات بشكل أكثر دقة. وهناك حيوانات أخرى، كالكلاب مثلاً، تستطيع سماء أصوات يتعذر على البشر سماعها.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل