التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
علم الفلك الغلاف الجوي

الغلاف الجوي، أو «الغلاف الغازي»، يتكون من طبقة الهواء المحيط بالكرة الأرضية من جميع الجهات (انظر أيضا: الغلاف الصخري، الغلاف المائي). ويتكون الهواء من عدد كبير من الغازات، هي:

غاز النيتروجين، وهو أكثر الغازات وجودا، حيث تبلغ نسبته حوالي 78%، من وزن الهواء، وغاز الأكسيجين، وهو غاز مهم جدا للإنسان والحيوان وتبلغ نسبته 21%، وغاز ثاني أكسيد الكربون وهو غاز مهم للنبات وتبلغ نسبته 0,03%، إضافة إلى باقي الغازات، ومنها: غاز الآرجون، والهيدروجين، والهيليوم، والنيون، والميثان والكريبتون.

 

طبقات الغلاف الجوي:

ينقسم الغلاف الجوي إلى أربع طبقات، هي:

1. طبقة التروبوسفير: تمثل الطبقة السفلى من الغلاف الجوي، يتراوح سمكها ما بين 8 و18 كيلومترا. وهي تضم معظم الغازات الثقيلة وبخاصة النيتروجين والأكسيجين وثاني أكسيد الكربون. وهي الطبقة التي تتكون فيها السحب وتنشط فيها الرياح، وتتمتع بدرجة حرارة مناسبة تسمح بوجود الحياة. وتنخفض درجة حرارة هذه الطبقة بمعدل درجة مئوية كلما ارتفعنا عن سطح البحر بمقدار 150 مترا. ونظرا لأهمية هذه الطبقة للأحياء من إنسان وحيوان ونبات يطلق عليها «طبقة إعالة الحياة».

2. طبقة الاستراتوسفير: يطلق عليها أيضا «طبقة الأوزون» لأنها الطبقة التي يتجمع فيها معظم غاز الأوزون. ما أهمية هذا الغاز؟ إنه يحمي الأحياء من خطر الأشعة فوق البنفسجية القاتلة للأحياء، إذ يمنع هذا الغاز وصول هذه الأشعة الخطيرة إلى سطح الأرض. ويقدر سمك هذه الطبقة بنحو 25 كيلومترا.

3. طبقة الميزوسفير: هي الطبقة التي تحترق فيها الشهب والنيازك التي تدخل الغلاف الجوي. ولذلك يطلق عليها «محرقة الشهب والنيازك». ويبلغ سمكها حوالي 100 كيلومتر (انظر: شهاب ونيزك).

4. طبقة الثرموسفير: هي أعلى طبقات الغلاف الجوي، ترتفع فيها درجة الحرارة إلى أكثر من 1000° سلزية (مئوية). ويتراوح سمكها بين 300 و400 كيلومتر.

 

أهمية الغلاف الجوي:

 1. يوفر للأحياء الغازات الضرورية للحياة، وبخاصة الأكسيجين وثاني أكسيد الكربون.

2.  يحمي الأحياء من خطر الأشعة فوق البنفسجية والشهب والنيازك.

3. يوفر للأحياء درجة حرارة مناسبة تسمح بوجود الحياة واستمرارها.

4. يزودنا بمياه الأمطار، وهي أهم مصادر المياه العذبة.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل