التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
البيولوجيا وعلوم الحياة الانقسام المُنَصَّف وتشكيل الأمشاج

معظم خلايا الجسم تنقسم بواسطة عملية تسمى الانقسام الفتيلي (انظر ص 9) والتي ينجم عنها خليتان «ابنتان» متطابقتان تكون ثنائية الصبغيات (ضعفانية) (تحتوي مجموعتين من 23 كروموسوماً). من جهة ثانية، فإن الانقسام المُنَصَّف هو شكل من انقسام الخلية يحدث فقط في

المبايض والخصيتين ويُنتج الأمشاج (الخلايا الجنسية) - البويضة أو النطفة. الأمشاج هي أحادية الصبغيات (فردانية) (لها مجموعة واحدة من 23 كروموسوماً) وتختلف عن بعضها البعض كما تختلف عن «الأب ثنائي الصبغيات». عندما تلتحم الأمشاج عند الإخصاب يكون لدى الزَيْجوت (اللاقحة، البيضة المُلَقَّحة) مجموعة كاملة من التعليمات الجينية «لبناء» شخص جديد يمتلك العديد من الصفات المشتركة مع الوالدين ولكنه يكون فريداً جينياً. وأحياناً يوجد أكثر أو أقل من 46 كروموسوماً مما ينجم عنه عموماً عدم قابلية الجنين للحياة، ولكن في بعض الحالات - كما في حالة متلازمة دَاوْن، التي يوجد فيها نسخة إضافية من كلاوموسوم 21 - يمكن للطفل أن يتطور ويبقى على قيد الحياة.

الانقسام المُنَصَّف (يمين) له مرحلتان، 1 و 2. ولأجل التبسيط لم نظهر هنا سوى أربعة صبغيات فقط، أي زوجان من الصبغيات المتماثلة التي تحتوي، في كل زوج، كروموسوم «أمي» (أحمر) وكروموسوم «أبوي» (أسود).

• الانقسام المُنَصَّف I

في بداية الانقسام المُنَصَّف (والانقسام الفتيلي) تتكثف شرائط الكروماتين الطويلة (الحمض النووي) في نواة الخلية المُنتجة للمشيج (خلية نطفية أو خلية البيضة) لتشكل صبغيات (1)، يقوم كل منها بمضاعفة نفسه (2) بحيث تتألف من شريطتين مترابطتين متماثلتين (شقان صبغيان). تتوضع الصبغيات المتماثلة قرب بعضها البعض وتتبادل بشكل عشوائي أقسام من الشقوق الصبغية (3): يسمى هذا التبادل للجينات بالعبور وهو يسهم في التنوع الجيني للأمشاج. والآن يصطف الزوج المتماثل عبر خط الاستواء (الوسط) من الخلية (4) ثم ينفصل وينتقل إلى الأقطاب المقابلة (النهايات) للخلية (5) التي تنقسم الآن.

• الانقسام المُنَصَّف II

وتخضع الخليتان الابنتان الفردانيتان (6) إلى انقسام شبيه بالانقسام الفتيلي بحيث تصطف الصبغيات على خطوطها الاستوائية (7). تنشطر الصبغيات مع شقوق الصبغيات «الشقيقة» (التي تسمى

الآن صبغيات) مهاجرة إلى الأقطاب المقابلة (8) للخلية، التي تنقسم. الأمشاج الناجمة (9) تكون فردانية وليست متطابقة؛ وسواء تلقى المشيج العضو الأبوي أو الأمومي من الزوج المتماثل فذلك أمر يعود للصدفة.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل