التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك

إنّ متوسط معدل انخفاض درجة الحرارة – معدل هبوط درجة الحرارة مع الارتفاع – هو تقريباً 6 درجات مئوية/كم (3 درجات فهرنهايت/ 1000 قدم) ، ولكن هذه القيم تتنوع بشكل كبير بحسب الوقت والزمن.يقود صعود فقاعات أو طبقات الهواء إلى تبريد يرتبط بتمددها التدريجي – ويدعى هذا كاظم (ادياباتي) التمدد أو

التبريد، ويعني هذا، مثلاً، عندما تتمدد «الفقاعة» عندما ترتفع، تتناقص طاقتها الداخلية – أو معدل دوران جزيئاتها.يقود هذا إلى هبوط درجة حرارتها.

ولكن إذا كانت الفقاعة من دون غيوم، ستبرد بمعدل ثابت، بما يُعرف بمعدل الكاظم (أدياباتي) الجاف (DALR)، وهو 9.8 درجة مئوية/كم (5.5 فهرنهايت/1000 قدم).وبالعكس، عندما يهبط الهواء نحو السطح، سينضغط ويسخن بهذا المعدل. وإذا كان الهواء رطباً بحيث يُولد قطرات سحابية، فستُطلق الحرارة الكامنة لتوازن الــ DALR. يُدعى معدل التبريد المتناقص هذا بـــ»معدل التغير الأدياباتي المشبع

(SALR) الذي يتغير حسب كمية بخار الماء الموجود في الهواء، وهو معدل تناقص درجة الحرارة الخاضع للقياس داخل السحابة.ويُمكن أن تُؤثر عوامل أخرى على درجة حرارة الهواء، مثل الاحترار والتبريد الاشعاعي. وفي هذه الحالة تمتص جزيئات الغاز الإشعاع الشمسي وتسخن ثم تبرد بإطلاق هذه الحرارة في جميع الاتجاهات.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل