التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الكيمياء عصر الخيمياء

بدأ اكتشاف العناصر الجديدة منذ القرن الثالث عشر تقريباً. فقد أجرى الكيميائيون القدامى (المعروفون باسم «الخيميائيين») تجارب عديدة في نطاق بحثهم عن «حجر الفلاسفة» حين ساد الظن بأن هذه المادة الغامضة لها القدرة على تحويل المعادن الخسيسة (الرخيصة)، مثل الرصاص، إلى معدني الذهب

والفضة الثمينين، ومع أن جهود البحث عن «حجر الفلاسفة» كانت عبثاً، إلا أن الخيميائيين اكتشفوا العديد من المركّبات والقليل من العناصر الجديدة خلال بحثهم الطويل. وقد ضمت هذه الاكتشافات «الأنتيمون» (في عام 1450) والزنك (في عام 1526) والزرنيخ الذي كان معروفاً منذ سالف الزمان أيضاً، لكن عملية فصله

كعنصر مستقل جرت لأول مرة في عام (1250). ثم اكتشف الخيميائي الألماني (هنينج باند) (حوالي 1630 - 1710) عنصراً جديداً في عام 1669 حين جمع بوله في زجاجة وقام بتركيزه إلى أن تحول إلى جسم صلب أبيض وهّاج أطلق عليه اسم «الفوسفور» وبعد عدة سنوات قرأ الكيميائي الإيرلندي (روبرت بويل) (1627 - 1691) عن تجربة (براند) فأدرك أن العناصر الحقيقية هي عبارة عن مواد، مثل الفوسفور الذي اكتشفه (براند)؛ لأن الفوسفور تعذّر تفكيكه إلى أحد العناصر الأربعة التي حددها (أرسطو).

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل