التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الكيمياء ترتيب الإلكترونات

كل بروتون له شحنة كهربائية، على عكس النيوترونات التي ليس لها أية شحنة كهربائية. وكل إلكترون مشحون بشحنة كهربائية سالبة؛ لذلك تكون الذرّات محايدة كهربائياً لأن عدد الإلكترونات مساوٍ لعدد البروتونات، وهذا ما يلغي الشحنات الموجبة والسالبة. ومن هذا المنطلق نجد أن ذرّة الهيدروجين لها دائماً إلكتروناً واحداً بينما تملك ذرّة اليورانيوم (92 إلكتروناً).

تدور الإلكترونات حول النواة ضمن سلسلة طبقات تسمى «أغلفة الإلكترونات»، وهي مشابهة للطريقة التي تدور فيها الكواكب ضمن مسارها حول الشمس، ولهذا السبب فإن وصف الذرّة بات معروفاً بالنموذج الكوكبي.

تتألف أغلفة الإلكترونات من سلسلة من مستويات الطاقة حيث تملك

الإلكترونات الموجودة في الغلاف نفسه طاقة مماثلة أيضاً (انظر الصفحات 47 -54). ويمكن للذرّة أن تضم سبعة أغلفة بحيث يستطيع كل غلاف الاحتفاظ بعدد محدد من الإلكترونات فقط، وعلى سبيل المثال يستطيع الغلاف الأول الاحتفاظ بإلكترونين فقط، بينما يحتفظ الغلاف الثاني بثمانية إلكترونات، في حين يستوعب الغلاف الثالث (18 إلكتروناً). أما الغلاف الرابع فيستطيع الاحتفاظ بـ (32 إلكتروناً) كحد أقصى.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل