التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
علم الفلك أنواع مختلفة من المصطلحات الفلكية

- نَيْزَك لانْتون Launton meteorite

نيزك يتكون من مادة الكوندريت (chondrite)* سقط في أوكسفورد شاير بإنجلترا عام 1830.

 

- حُمَم، لابَة lava

صخور منصهرة تندفع من باطن كوكب أو قمر لتغطي جزءاً من سطحه .

تختلط المعادن لتكون الصخور التي تنقسم إلى ثلاثة أنواع وفقاً للطريقة التي تكونت بها وهي: الصخور النارية  (igeneous)، والمتحولة  (metamorphic)، والرسوبية (sedemantary).

 

تتكون الصخور النارية من تصلب الصخور المنصهرة الحارة وتسمى حينها الحمم ، وهذا النوع من الصخور هو أكثرها وفرة في قشرة الكرة الأرضية وربما كذلك في قشرة القمر والكواكب الأخرى ، وتنقسم الصخور النارية إلى فئتين .

الصخور النارية النابطة (extrusive ingeneous rocks) التي تتكون عندما تبرد اللابة أو الحمم على سطح كوكب أو قمر ما . لا تحوي هذه الفئة من الصخور عادة بلورات كبيرة نظراً للزمن القصير نسبياً الذي تفقد خلاله حرارتها مما يسبغ عليها شكلاً متجانساً.

 

وتتكون الصخور النارية الاندساسية (instrusive igeneous rocks) تحت سطح كوكب أو قمر ما ، حيث تقوم الصخور المحيطة بدور العازل مما يبطىء من سرعة فقدها للحرارة . فالتبريد التدريجي البطيء يساعد على تكون بلورات كبيرة.

وتتباين الحمم في تركيبها ، ويعتمد ذلك اعتماداً رئيساً على نوع الصخر المنصهر أثناء عملية التكوين، ويمكن تقسيم الحمم الأرضية إلى نوعيات حامضية وقاعدية .

فالحمم الحامضية تحوي كمية أكبر من المرو (quartz)* وتكون فاتحة اللون وعالية اللزوجة .

 

أما الحمم القاعدية فتحوي كمية أقل نسبياً من المرو ويكون لونها داكناً وتكون قليلة اللزوجة ، وتدل الدراسات على أن الصخور النارية المتكونة من حمم حامضية هي شيء نادر على الكواكب الأخرى، بينما الأنشطة القاعدية هي السائدة في أجرام المجموعة الشمسية بما في ذلك القمر وعطارد والمريخ.

وللتركيب الكيميائي للحمم دور كبير في مصيرها عندما تصل إلى السطح خلال ثوران بركاني وكذلك على نوع البنى البركانية التي تتكون منها هذه الحمم.

 

- قانون الانْزِياح نَحْو الأَحْمَر law of redshift

يعني هذا المصطلح بالنسبة إلى المجرات البعيدة أن سرعة ابتعادها تتناسب طردياً مع بعدها عن الأرض. تقاس سرعة الابتعاد من مقدار الانزياح نحو الأحمر. (انظر red shift) .

 

- الإكليل L - corona

إشعاع صادر من الإكليل الشمسي وله خطوط انبعاث مميزة (coronal lines of emission) .

 

- سَنة كبيسة Leap year

سنة تحوي يوماً واحداً إضافياً بالنسبة إلى السنة الشمسية ، وبهذه الطريقة فإن معدل طول السنة يكون أكثر قرباً للسنة المدارية التي تحوي 365.2422 يوماً .

تحدث السنة الكبيسة في التقويم اليوليوسي  (Julian calander)، والمكونة من 365 يوماً، مرة واحدة كل أربع سنوات.  

طرأ تعديل على هذه القاعدة في حساب السنة الغريغورية (Gregorian calander) بحيث تكون سنوات القرن سنوات كبيسة عندما تنقسم على 400 فقط. فسنة 2000 هي سنة كبيسة أما سنة 2100 و2200 و2300 فليست كذلك. يضم اليوم الإضافي في السنة الكبيسة إلى شهر شباط ليصبح 29 يوماً .

 

- نَموذَج لومَيتْر Lemaitre model

نموذج للكون وضعه جورج لوميتر (George Lemaitre,1894 - 1966)* عام 1927.

ووفقاً لهذا النموذج فقد بدأ الكون بانفجار أعظم (big bang)* وأخذ في التوسع منذ تلك اللحظة ، ولوميتر هو أول من وضع نموذجاً لكون متمدد ، ويتميز كون لوميتر بالتجانس والتناحي.

ومن أهم صفاته مروره بمرحلة انسياب بقي خلالها معامل القياس الكوني (cosmic scale fac-tor)* ثابتاً مع الزمن .

 

- لومونيه Le Monnier

فوهة قمرية قديمة مغمورة دمر جدارها الغربي بسيل الحمم القادمة من بحر الصفاء (Mare serenitatis)*.

تقع عند الإحداثيات 26.6° شمالاً ، و30.6° شرقاً.  يبلغ قطر الفوهة 61 كليومتراً وعمقها 2400 متر .

سميت الفوهة نسبة إلى الفلكي والفيزيائي الفرنسي بيير شارل لومونيه   (Pierre Charles le Monnier).

 

- ليدا Leda

أحد أقمار المشتري الصغيرة (رقم 13) . اكتشفه شارل كوال (Charles Kowal) عام 1974.

يبلغ قطره 15 كيلومتراً ، وينتمي إلى مجموعة من أربعة أقمار متقاربة المدار تقع على مسافة تتراوح بين 11.1 و11.7 مليون كيلومتر من كوكب المشتري.

والأقمار الثلاثة الأخرى في المجموعة هي هيماليا (Himalia)* وليسيثيا (Lysilithea)* وإيلارا (Elara)* . يدور ليدا حول المشتري مرة واحدة كل 238.72 يوماً على مسافة 11094000 كيلومتر.

 

- عَدَسَة lens

قطعة من مادة شفافة كالزجاج أو المرو (quartz) أو نوع من اللدائن لها سطحان يكون أحدهما على الأقل كروي الشكل وليس لهما بالضرورة نصف قطر التحدب نفسه أو اتجاهه .

ينحني شعاع الضوء عند مروره بالعدسة نتيجة الانكسار.

تكون العدسات الكروية لامة أو مفرقة للشعاع الضوئي الساقط عليها ويرجع ذلك إلى شكل سطحيها.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل