التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الزراعة الحسابات الهيدروليكية لأنابيب الصرف

تهدف الحسابات الهيدروليكية لأنابيب الصرف إلى التوصل إلى قيمتين أساسيتين من المنظور التصميمي ، هما : سرعة الماء المتدفق داخل الأنابيب ، وقطر هذه الأنابيب الداخل المطلوب لتصريف الماء الزائد عن المساحة المراد صرفها . 

لهذا ترتكز الحسابات الهيدروليكية للأنابيب على معادلات رياضية ، جرى تحديدها على أسس تجريبية ، عبر سنين طويلة . 

وقد طورت هذه المعادلات في السنين الأخيرة بهدف الوصول إلى حسابات أدق في هذا المجال [39].  وسنحاول عبر السياق التالي أن نقدم العلاقات الرياضية المعتمدة لهذه الحسابات والأساليب التقريبية لحساب قطر الانابيب المعتمد وأيضاً القيم الاخرى كالمساحة المصروفة .

 

- إمكانية أخذ الاكسجين من الهواء مباشرة ممكنة في أقنية الصرف الرئيسة المكشوفة لكنها قليلة جداً في انابيب الصرف الرئيسة .  وهذا موضوع بالغ الأهمية عندما تكون المياه المصروفة ملوثة .

- إمكانية معرفة العراقيل التي تحصل لتدفق الماء ونوعية هذه العراقيل ، وكيفية التخلص منها تكون في الأقنية المكشوفة أسهل منها في الأنابيب .

- تأثير مادة الأنبوب كيميائياً ، عندما تكون المياه المصروفة أو مياه الجوف بشكل عام ذات تاثير كيميائي .

 

من المنظور التصميمي الشامل للمنظومة الصرفية ، فإن احتواء النقاط المبينة أعلاه ممكن، وذلك بالتصميم الدقيق والمتكامل والإنشاء المتقيد بجميع الشروط التصميمية . 

من ناحية أخرى ، فإن التغيرات المكانية تجعل من الصعوبة إعطاء أسلوب عامل وشامل لإنشاءات أنابيب الصرف الرئيسة ، لكن على الرغم من هذا يمكن تقديم بعض النقاط الأساسية في هذا المجال ، وذلك من الزاوية التصميمية  [192].

تكون المشكلة الأساسية في المناطق السهبية على الغالب تخفيض ماء الجوف .  والانسياب السطحي لا يشكل مشكلة كبيرة . 

 

من هنا ، فإن استعمال أنابيب الصرف الرئيسة في شروط كهذه ممكن ، وقد يكون في بعض الحالات هو الحل الأفضل أيضاً .  أما في المنحدرات فإن أنابيب الصرف الرئيسة تكون غالباً عاجزة عن استيعاب الانسياب السطحي . هذا إذا لم تتخذ إجراءات إنشائية لاحتواء هذا الماء .  ولهذا فإن حصول انجرافات وارد . 

وفي معظم الحالات التي تعتمد أنابيب الصرف الرئيسة كحل في ظروف كهذه .  في حين تكون الضرورة قصوى في الوديان لاحتواء الماء الغيب بوساطة إنشاءات خاصة على أو إلى جانبي أنابيب الصرف الرئيسة تجنباً لمشكلات الفياضانات . 

 

كما قد تقتضي الضرورات المكانية في بعض الحالات إنشاءات غضافية مكملة لانبوب الصرف الرئيسي وتحديداً ، قد تتطلب بعض هذه الضرورات إنشاء قناة مكشوفة تربط جزئي أنبوب صرف رئيسي . 

إضافة إلى ذلك ، فإن أنابيب الصرف الرئيسة تتطلب إنشاء نقاط مراقبة ، الغرض منها مراقبة التدفق والمعوقات ، التي قد تحصل لهذا التدفق وأيضاً بغرض الصيانة ، حيث يمكن عبر هذه النقاط غسل الأنبوب للتخلص من الترسبات التي بداخله .

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل