التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
علوم الأرض والجيولوجيا الصور المختلفة للتداخل بين مبيدات الآفات

تلعب الآفات الزراعية دوراً لا باس به في تفاقم مشكلة نقص الغذاء في العالم. 

وطبقاً لبيانات منظمة الأغذية والزراعة العالمية (FAO) 1967 فإن الآفات الزراعية تسبب خسائر في الإنتاج الزراعي تقدر بحوالي 50% من الإنتاج يمكن توزيعها على النحو التالي:

14% خسائر تسببها الآفات الحشرية.

12% خسائر تسببها الأمراض النباتية.

10% خسائر تسببها الحشائش.

14% خسائر تسببها آفات المخازن والطيور.

 

وتعد المكافحة الكيماوية chemical control إحدى الوسائل والأسلحة المهمة والحاسمة في معركة الإنسان مع الآفات الزراعية. 

حيث يستهلك العالم سنوياً كميات هائلة من مبيدات الآفات. ويمكن توضيح ذلك كالآتي (زيدان وعبد المجيد 1988).

35%  مبيدات حشرية Insecticides.

19% مبيدات فطرية Fungicides.

43% مبيدات حشائش Herbicides.

3% مبيدات آفات متنوعة .

 

وحتى الآن لم تنجح محاولات المهتمين بمكافحة الآفات كيمياوياً من تخليق وتجهيز مبيد يكون فعالاً على معظم الآفات الزراعية ويظل فعالاً لفترة طويلة. 

حيث إن معظم مبيدات الآفات تفقد فعاليتها بعد فترة زمنية وهذا راجع إلى اكتساب الآفات الزراعية صفة المقاومة لفعل المبيدات resistance  مما يجعل الآفات الزراعية قادرة على تحمل جرعات كبيرة من المبيدات. 

أو التداخل الحيوي والكيماوي بين المبيدات المختلفة biological and chemical interactions مما يؤدي إلى تحويل مبيدات الآفات من كيماويت فعالة حيوياً إلى مواد غير فعالة بعد الاستخدام بفترة زمنية.

من ناحية أخرى تلعب التداخلات بين وسائل المكافحة الكيماوية دوراً لا باس به في التغلب على بعض المشكلات التطبيقية لمبيدات الآفات المنفردة.

 

نظراً لأهمية تداخل وسائل المكافحة الكيماوية مع بعضها، فقد اخذنا على عاتقنا توضيح العلاقات المختلفة لهذه التداخلات وكيفية تقدير التداخلات معملياً وعملياً، لتكون مرشداً للمههتمين بعلوم المبيدات ومكافحة الىفات، من باحثين، وخبراء مكافحة الآفات كيماوياً، ومهندسين زراعيين، وبذلك يمكن تحقيق الفائدة العظمى من تداخل وسائل المكافحة  الكيماوية مع بعضها، وتجنب الآثار السلبية لهذه التداخلات.  هذا إضافة إلى إعطاء فكرة شاملة للمزارعين بأن خلط الكيماويات الزراعية يجب أن يتم من خلال أسس ومعايير مدروسة.

من سردنا لاسس تقييم تداخل المبيدات مع وسائل المكافحة الكيماوية الأخرى رأينا أن يتم ذلك في فصول منفردة طبقاً لما تسببه الآفات المختلفة من خسائر بالاقتصاد العالمي، ومدى مسؤولية ومساهمة الآفات المختلفة في مشكلة الجوع ونقص الغذاء بأنحاء العالم المختلفة.

وحيث إن الآفات الحشرية هي أكثر الآفات ضرراً، ثم الأمراض النباتية، ثم الحشائش، ثم الآفات الأخرى مجتمعة وعليه فإن الفصل الأول قد تضمن المبيدات الحشرية وخلائطها.  والفصل الثاني تضمن المبيدات الفطرية وخلائطها.

أما الفصل الثالث فقد تضمن مبيدات الحشائش وخلائطها.  بينما الفصل الأخير يلقي الضوء على توافق الخلائط كيماوياً وطبيعياً. ولجعل الصورة أكثر وضوحاً فإننا سنتناول هذا الموضوع على النحو التالي:

 

الصور المختلفة للتداخل بين مبيدات الآفات:

يتصور البعض عند الحديث عن خلط مبيدات الآفات إن المقصود هو الخلط المستهدف للمواد الفعالة (أي قام العاملين في مجال مكافحة الآفات بخلط مادتين او اكثر من مستحضر واحد أو خلط مستحضرين أو أكثر لمبيدات متنوعة في خزان الرش (Tank-mix) ولكننا هنا سنوضح أن خلط مبيدات الآفات يتم في عدة مراحل، وفي بعضها يتم دون رغبة المهتمين بمكافحة الآفات كيماوياً. 

ويمكن توضيح ذلك كالآتي:

1- التداخل أثناء التخليق الكيماوي للمواد الفعالة Technical materials  على نطاق واسع لأن ذلك غالباً يصاحبه إنتاج مركبات أخرى جديدة.

2- التداخل أثناء تخزين مستحضرات المبيدات لأنه أثناء تخزين مستحضرات المبيدات السائلة حيث يوجد بعض الارتباط الطبيعي والكيماوي بين مكونات المستحضر.

3- التداخل بعد تطبيق مستحضرات المبيدات حقلياً.  ففي خلال الموسم الزراعي تتعرض المحاصيل لعديد من مبيدات الآفات وذلك عن طريق معاملة التقاوي أو مبيدات الحشائش سواء قبل الإنبات أو بعده.  أو عن طريق استخدام المبيدات الفطرية أو النيماتودية أو الحشرية.  وحيث إن معظم هذه المركبات ثابتة لفترة طويلة يؤدي ذلك إلى حدوث الآتي:

- تداخل المواد الفعالة للمبيدات مع بعضها.

- تداخل المواد الفعالة لبعضالمبيدات مع متبقيات مبيدات أخرى.

- تداخل متبقيات بعض المبيدات مع متبقيات مبيدات أخرى.

 

وتنقسم التداخلات بين الكيماويات الزراعية إلى نوعين طبقاً لطبيعة تأثير وفعالية المبيدات الداخلية:

- تداخل أحادي الجانبي One – sided interaction عندما يتم التداخل بين مواد مختلفة في طبيعة فعلها الحيوي مثل التداخل بين مواد غير فعالة بيولوجياً مع أخرى فعالة حيوياً أو التداخل بين مواد مختلفة عن بعضها حيوياً مثل تداخل مبيدات حشرية مع مبيدات فطرية أو مبيدات للحشائش....الخ.

- تداخل ثنائي الجانبي Two-sided interaction حيث تكون للمواد المتداخلة نفس طبيعة الفعل الحيوي مثل تداخل مبيدات حشرية مع مبيدات حشرية أخرى أو التداخل بين مبيدات الحشائش وبعضها أو التداخل بين المبيدات الفطرية وبعضها.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل