التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
.
البيولوجيا وعلوم الحياة المَحْمِيَّات الإيكولوجية

يُعَد تدمير الموائل الطبيعية أحد أكبر التهديدات التي تواجه التنوُّع البيئي

والمَبَاءات. وقد أفضت برامج صيانة الموارد إلى إنشاء مَحْميَّات طبيعية تقوم بحماية الأنواع الحية من الأنشطة البشرية وتسمح لها بالعيش في هذه المناطق.

وقامت العديد من الدول بتخصيص موائل برِّيّة، وموائل للمياه العذبة، وموائل شاطئية، وموائل بحريَّة لتكون بمثابة متنزهات وطنية وملاذات لأشكال الحياة

البرِّيَّة وذلك من أجل حماية الكائنات الحيَّة.

تمثَّل أحد أنجح المنظورات الأمريكية لصيانة الموارد التي جرى تبنِّيها على الإطلاق في إفراد أراضٍ طبيعية لتكون متنزهات وطـنية. وكان متنزه يلوستون الوطني الواقع في غرب الولايات المتحدة، والذي جرى إنشاؤه بقرار من الكونغرس في عام 1872 ، المتنزه الوطني الأول في العالم. وأصبح المتنزه الوطني الملكي

(Royal National Park) الموجود بالقرب من سيدني في أستراليا، والذي تمَّ إنشاؤه في عام 1879 ، ثاني متنزه وطني في العالم. وقد استخدمت العديد من الدول في أفريقيا، وأوروبا، وآسيا، وأمريكا الاستوائية هي الأخرى مفهوم المتنزه الوطني لصيانة الموارد، ولذلك فإنه توجد حالياً المئات من الموائل المَحْميَّة حول العالم.