التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ الوحدات المستخدمة لقياس الأوزان والأطوال قديماً

عندما يشتري شخص ما رطلاً (باونداً) من الأرز في بوسطن بولاية ماساتشوستس فإنه يحصل على الكمية نفسها من رطل أرز يشتريه شخص آخر في لندن بإنجلترا.

ويعود السبب إلى أن الرطل قياس وزن عياري (أو يجب أن يكون) في أجزاء عدة من العالم، لكن الأمر لم يكن بهذه الكيفية دوما.

في وقت ما كان لكل دولةٍ نظامٌ خاصٌ للأوزان والأطوال. بل وحتى عندما كانت تستخدم أسماء واحدة فإن المعنى كان مختلفاً تماماً في الغالب الأعم. فمثلاً، كان الميل الإيرلندي (2240 قدما أو 2048 م) أطول من الميل الإنجليزي (1760 قدما أو 1609 م)، على الرغم من أن الاثنين يستندان إلى الميل الروماني الذي عرف بألف خطوة (ميللي بيس في اللاتينية).

كان طبيعياً أن يبني الإنسان قديماً قياس الأطوال مقارنة بطول بعض أعضاء جسمه. ولذلك استخدم المصريون وحدة الذراع (كيوبت) لقياس الأطوال وعرفوها بالمسافة من الكوع إلى طرف أول إصبع (يقدر بحوالي ١٨ بوصة أو ٤٥ سم).

 

وقد استخدمت وحدة الذارع بداية عام ٣٥٠٠ ق.م. أما وحدة كيوبت الإغريقية، التي استحدثوها بعد ١,٥٠٠ سنة من استحداث الكيوبت المصري، فكانت أقصر من الكيوبت المصري، إذ عرفها الإغريق بمتوسط طول قدم رجل بالغ (حوالي ١٢ بوصة أو ٣٠ سم).

وحتى يومنا هذا نستخدم القدم (٣٠.٥ سم) وحدة لقياس الأطوال، كما تستخدم وحدة اليد (٤ بوصات أو ١٠.٢ سم) لقياس ارتفاع كتف الفرس عن الأرض.

والجدير بالذكر أن مفردة «إنش» باللغة الانجليزية مشتقة من مفردة أونتشيا اللاتينية والتي تعني إثنا عشر جزءا (أو قدم واحد).

تعتبر عملية استحداث وحدات الأوزان أكثر تعقيداً، إذ ليس هناك شيء طبيعي سهل يمكن اعتبار وزنه وحدة عيارية (مرجعية)، على الرغم من استخدامنا حتى اليوم وحدة القيراط (التي تعني باللغة العربية حبة) لقياس كتلة الاحجار الكريمة (يساوي القيراط 0.007 أونصة أو 0.2 جم).

 

استخدمت أيضا وحدة القمحة، مبنية على وزن حبوب القمح والأرز، لمدة طويلة وذلك للتعبير عن الأوزان الصغيرة. تساوي القمحة الحديثة ٠.٠٠١٢ أونصة (٠.٠٥ جم)، ويتكون القيراط الواحد من أربع قمحات.

سبق السومريون غيرهم باستحداثهم حوالي عام 2500 ق.م. أول نظامٍ للموازين واتخاذهم وحدة الشيكل (حوالي 0.3 أونصة او 8.4 جم) ووحدة المينا التي تساوي 60 شيكلاً (حوالي 18 أونصة أو 504 جم )، وقد اكتشف أقدم مقياس وزن حقيقي في مدينة لاغاش في بلاد الرافدين (العراق حاليا) ويعود إلى حوالي عام 2400 ق.م.

ويساوي مقياس الوزن المكتشف 16.8 أونصة (477 جم). وبعد حوالي 500 عامٍ صنعت مدينة نيبور السومرية قضيباً من النحاس استخدم كوحدة عيارية للطول والوزن في آنٍ واحد. يبلغ طول القضيب المعياري هذا 43.4 بوصة (110.35 سم) - مقسم إلى أربعة «أقدام»- كما يزن 91.5 رطلاً (41.5 كجم).

من جانبهم استخدم الرومان وحدة ليبرا رطل (تعني ليبرا باللاتينية الوزن) للأوزان ويساوي 16 أونصة (460 جم) تقريبا، والرمز الإنجليزي للرطل (lb) مشتق من المفردة اللاتينية (Libra)

 

كان من الصعب إيجاد معيار لقياس الحجوم، إذ تنوعت المعايير من الأمفورا (قارورة ضيقة العنق ذات عروتين استخدمها الرومان والإغريق لحفظ الزيوت أو النبيذ) إلى أحجام البراميل والقوارير المستخدمة لحفظ النبيذ.

وشكلت قوارير الشمبانيا المختلفة مجموعة بحيث يتضاعف حجم كل قارورة إلى الضعفين مقارنة بالقارورة الأصغر منها، وسُمي أعضاء المجموعة من الأقل حجماً إلى الأكبر على التوالي: الماجنوم ، الجيريوبوم، الريهوبوم، الميثوسيلا، البلثزار (نسبة إلى شخصيات إنجيل العهد القديم).

عرض لمسطرة ومجموعة أوزان من مصر القديمة، التي كانت من أولى الحضارات التي وضعت أوزاناً وأطوالاً عيارية.

 

الأوزان والأطوال القديمة

احتاج المزارعون والصناع والمهندسون والعلماء منذ القدم إلى وضع علاقات للكميات والأبعاد وتسجيلها، لكن لم يكن هناك نظام دولي للأوزان والأطوال (مثل الموجود اليوم)، كما لم يوجد نظام دولي لتعريفها.

ومن المعايير التي استخدمتها الشعوب أعضاء جسم الإنسان، الذي أدى إلى تحديد الأطوال من مثل الإنش (عرض الإصبع)، الكف (عرض كف اليد) والقدم .

لكن يختلف البشر في أطوال ايديهم وأقدامهم – كما أن إيجاد وزنٍ معياري كان أكثر صعوبة. يبين الجدول أدناه قائمة ببعض المقاييس التي استخدمتها الحضارات السابقة والبلدان التي ظهرت فيها لأول مرة.

استخدم العبرانيون والإغريق والرومان وحدتي الديجت والكف بالمقاسات ذاتها. كما أن الكيوبت (الذراع) كان له القيمة نفسها عند المصريين والبابليين والعبرانيين والإغريق والرومان.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل