التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك

يتألف جسمك من مجموعات مترابطة فيما بينها من الأعضاء والأنسجة التي تُبْقِي عليك حياً، وفي حالة صحية، وقادرا على العمل بشكل صحيح. وتُسمَّى هذه الأعضاء والأنسجة بأجهزة الجسم.

 

تبدأ أجهزة الجسم البشري في التطور في وقت مبكّر للغاية من الحياة، إذ يبدأ الطفل

 

الذي لم يولد بعد كمجرد خلية واحدة تسمى بالزيغوت (اللاقحة: zygote). و بعد أن يتم تخصيب البويضة من قبل حيوان منوي (انظر المجلد الثامن: ص42-53)، تنقسم إلى خليتين متماثلتين. وتنقسم كل من هاتين الخليتين مرة أخرى لإنتاج أربع خلايا، ثم تنقسم هذه الخلايا الأربع لإنتاج ثماني خلايا و هكذا دواليك مراراً و تكراراً(انظر لمجلد الثاني: ص64-65). في البداية تكون جميع الخلايا الجديدة متماثلة، لكن سرعان ما تبدأ أنواع مختلفة من الخلايا في الظهور. و تتشكَّل هذه الخلايا لتصير أنواعاً ًمختلفة من

 

الأنسجة، و التي تتطور بعد ذلك إلى عظام، و عضلات، و أعضاء مثل القلب والكبد.وتُشكِّلالأنسجةوالأعضاءالأجزاءالأساسية من أجهزة الجسم. فعلى سبيل المثال، تُعَد أعضاء مثل المعدة و الأمعاء جزءاً من الجهاز الهضمي.

 

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل