التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الكيمياء آلية تركيب المستحلب "المارجرين"

المارجرين هو مثال شائع للمستحلب فهو خليط من سائلين لا يذوبان معا وفي المستحلب لا تتكسر المكونات –وبدلا من ذلك فإن قطرات دقيقة من سائل ما تُعلق في الآخر.

والمارجرين هو مستحلب من الحليب (وهو أساسا من الماء), والدهون, والزيوت. وعادةً لايختلط الماء مع الزيت, بسبب الاختلافات في تركيبهما الجزيئي مما يعني أن لديهما جاذبية أقوى لنوعية الجُزيء الخاص بهما أكثر من بعضهما البعض.

فمن المحتمل التغلب على تلك المشكلة بواسطة رج المخلوط بشدة. لذا فعندما يتم عمل صلصة للسلطة فإن الزيت يُستحلب مع الخل, والذي يكون معظمه ماء.

والرج يعمل على تكسير السائلين إلى قطيرات دقيقة مما ينتج عنه تكوين مستحلب مؤقت. وعندما تتحد القُطيرات مع بعضها مرة أخرى، فإن السائلين سرعان ما ينفصلان، فيطفو الزيت على سطح الخل.

في المارجرين, يتطلب أن يكون المستحلَب أكثر استدامة, لذلك يستخدم المستحلب. والمستحلبات هي جزيئات تحوي على نهاية تنجذب للزيت ونهاية أخرى تنجذب للماء ويستخدم المستحلب الطبيعي (الليستين lecithin) والموجود في صفار البيض غالباً لاستحلاب المارجرين.

 

الأيون: ذرة ذات شحنات موجبة أو سالبة.

المُعَلَق: هو خليط من جُسيمات صلبة دقيقة في السائل, حيث تظل الجسيمات الصلبة معلقة في السائل بدلا من ترسيبها (غرقها في القاع).

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل