التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
علوم الأرض والجيولوجيا أنواع الحبيبات للصخور

كلما بردت الصهارة على نحو أبطأ نمت البلورات على نحو أكبر.

وفي الصخور المُندَسّة تحت الأرض، يمكن للتبريد أن يستغرق آلاف أو حتى ملايين السنين، وتكبر البلورات في نموها بما يكفي لرؤيتها بالعين المجردة.

تسمى الصخور ذات البلورات هذه بالصخور الظاهرة التبلور (phaneritic) ، أو الخشنة الحبيبات (coarse-  grained) .

ويكون التبريد في العادة أكثر سرعة في الحمم، أي الصهارة التي تطفح على السطح لتشكّل الصخور السطحية النابطة (extrusive). ويستغرق التبريد مدة أسابيع أو حتى أيام.

تحظى البلورات بوقت قصير لتنمو وهي لذلك غالباً ما يمكن رؤيتها تحت المجهر. تسمى الصخور التي تحتوي على مثل هذه البلورات الصخور غير ظاهرة التبلور (aphanitic) ، أو الدقيقة الحبيبات (fine-grained).

ويمكن أن تحتوي الصخور الدقيقة الحبيبات في بعض الأحيان على بلورات أكبر تشكّلت في وقت سابق بينما كانت الصهارة لا تزال تحت الأرض. تسمى هذه البلورات الكبيرة بلورات بارزة   (phenocrysts) ، ويسمى الصخر الذي يحتوي عليها الصخر البارز الحبيبات (porphyritic) .

وعندما تُقذف الحمم  في كتل صغيرة يمكنها أن تبرد في غضون ساعات، أي بسرعة شديدة بحيث لا تتمكن البلورات من التشكّل على الإطلاق . وينتج عن ذلك زجاج مثل السّبَج ( obsidian )  لا يكون فيه بلورات على الإطلاق .

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل