التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الكيمياء الكيمياء الطبية

بدأ عهد الكيمياء الطبية مع العرب عندما عُنِيوا بعلم النبات، فاستعملوا نباتات في المعالجة الطبية جهلها اليونان كالتمر الهندي والإهليلج والقرنفل وجوز الطيب والخيار شنبر والكافور والراوند وورق السنامكي، كما أدخلوا في الطب استعمال الصندل والمسك والقرفة والبيش       ACONIT وغيرها.

وقد ابتكر العرب الأشربة والمستحلبات والخلاصات العطرية والمعاجين والمربيات والخلاصات للعلاجات، ووضعوا في ذلك كتباً عديدة ككتاب "الغافقي (ابو جعفر أحمد بن محمد المعروف بالغافقي) في الأدوية المفردة"، وكتاب "تقويم الأدوية المفردة والأغذية" لكمال الدين التفليسي، وكتاب "الفتح في التداوي لجميع الأمراض والشكاوى" لأبي سعيد إبراهيم الجعفري، وكتاب "الدرر الساطعة في الأدوية القاطعة" لمحمد بن إبراهيم.

وكان الرازي أول من صنع شراب العود المفرح، وابن زهر الأندلسي أول من صنع شراب الإبريسم، وبختيشوع أول من حضر الشراب الديناري وسماه كذلك لأنه كان يسقي كل شربة بدينار.

 

أما في أوربة فقد ظهر في عام 1500م كتاب عنوانه "كتاب التقطير الصغير Kleines Distillerbuch" وصف فيه مؤلفه برونشوينغ Brunshchwig وهو من استراسبورغ بداية تطبيق المنتجات الكيماوية والإجراءات الطبية على الطب في أوربة.

وكان براسلسوس" أول كيميائي طبي أوربي حقيقي، وقد قال عنه "ط. طمسون" "يجب تأريخ البداية الحقيقية للبحث الكيماوي من زمن براسلسوس".

كان "براسلسوس" طبيباً ممارساً، وقد هاجم السلطات الطبية القديمة.  وقد كان له تأثير هام في إظهار قيمة الكيمياء في تطوير الطب، فقد كانت لديه معرفة واسعة بكيمياء زمنه، وقد شدد على الطريقة التجريبية، علماً بأنه لم يكن باحثاً أو مكتشفاً لأي وقائع هامة.

 

وكان "لبراسلسوس" مقولة هامة مفادها :

(قوام كل مادة: الزئبق بقابلية انصهاره وتطايره وسيولته.

والكبريت بقابلية احتراقه، والملح بعدم قابلية احتراقه وعدم تطايره).

وفي بدايات القرن السابع أثيرت حملة مع الكيمياء في الطب وضدها.

 

وقد أصدر "جوهان تولده Johann Tholde" عام 1604م كتاباً عنوانه The triumphal chariot of antimony تحت اسم مستعار هو باسيل فالنتين Basil Valentine.

وفي عام 1610م كان "فان هلمونت Van Helmont" في طليعة من وضع أسس الفيزيولوجية الطبية، وبخاصة علاقة الحموض والقلويات بالهضم وغير ذلك، وقد ميز ثلاثة أنواع مختلفة من الهواء، وضع المصطلح "غاز Gaz" وأطلق على ثنائي أكسيد الكربون اسم Sylvestre Gas.

وكان "روبرت بويل" أول كيميائي ركز جهوده في الدرجة الأولى على البحث في الطبيعة.

وفي عام 1660م حسّن النابض والمضخة الهوائية، وبين قانون بويل العلاقة بين الاحتراق والتنفس في تجارب المضخة الهوائية.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل