التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
المخطوطات والكتب النادرة الاستخدامات المتعددة لمعدن الحديد في العصور المختلفة

ودعيت سبائك النحاس والقصدير الخليطة باسم البرونز (الصُّفْر)، وغدا البرونز شائعاً نحو عام 2000 ق.م.، إذ استعل أسحلة ودروعاً، وقد وجدت أدوات من العصر البرونزي في قبر الفرعون الذي حكم مصر نحو عام 3000 ق.م.

وكانت حرب تروجان TROJAN أشهر حدث وقع في عصر البرونز، إذ كان المحاربون المدعون بالبرونز يتفقاذفون رماحاً ذات رؤوس برونزية.

ولمع البرق، وتكرر لمعانه، فعرف غنسان العصر البرونزي معدناً أقسى من البرونز..

كان ذلك هو الحديد.... إلا أن الحديد كان نادراً جداً وثميناً لا يمكن استعماله لصنع الدروع، كان على الاقل يبدو نادراً لأن عيناته الوحيدة التي وجدت في العصور المبكرة كانت قطعاً صغيرة نادرة من نيازك متحطمة... كما لم يبد أن هناك طريقة لاستخراج الحديد من الصخر ... ذلك لأن الحديد أوثق ارتباطاً بخامه من ارتباط النحاس بخامه، فهو يتطلب حرارة أشد كي ينصهر، كما يتطلب شروط تهوية جيدة.

وأخيراً عرف الإنسان سر انصهار الحديد في آسية الصغرى، وربما كان ذلك عام 1500 ق.م، فقد كان الحثيون الذين أنشأوا امبراطورية عظيمة في آسية الصغرى أو من استعمل الحديد برتابة في صنع الأدوات. 

 

ويؤكد إنتاجَ الحديد رسائلُ تعود إلى عام 1280 ق.م أرسلها ملك الحثيين إلى نائبه في منطقة جبلية غنية بالحديد.

واكتشفت الفَوْلَذّةُ (صنع الفولاذ) في بلاد الحثيين، وبها يغدو الحديد النقي المطاوع قاسياً، فطُبِّقت بجعل الأداة أو السلاح يلتقط ما يكفي من الكربون من فحم الخشب ليشكل طبقة سطحية يختلط بها الحديد بالكربون، وبذلك يغدو أشد قساوة من أجود ضروب البرونز (الصُّفْر)، ويمكن استعمال طرفه الحاد مدة أطول قبل أن يثلم، وهكذا بدأ عصر الحديد.

واستخدم الآشوريون الأسلحة الحديدية الجديدة على نطاق واسع، فاستطاعوا بناء امبراطورية عظيمة نحو عام 900 ق.م.

وقبل فجر تألق اليونان بلغت الفنون الكيماوية مرحلة جيدة من التقدم، وكان ذلك في مصر حيث كان هناك اهتمام ديني عظيم بطرائق تحنيط الجسد البشري بعد الموت.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل