التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
المخطوطات والكتب النادرة الطبيب كيرل يكمل مشوار العالم "يورج" في علاج مرضى الشلل الجنوبي

كان كيرل Kyrle، أحد كبار الأطباء في قسم الشلل بعيادة الدكتور يورج، من الذين أصغوا إلى عالمنا وهو يتحدث بمثل تلك الأسئلة. ودخل كيرل الميدان وأجرى تجاربه.

ومن هذه التجارب أنه أقنع بعض المصابين بميكروبات شلل الحلق، وهم لا يزالون في الظاهر في عنفوان صحتهم، بالرضوخ لعلاجاته.

فحقنهم أولاً بحقنة إيرليش الجديدة (914) بدلاً من القديمة (606) وهي تدعى نيوسلفارسان، ثم أدخل طفيليات الملاريا في أجسامهم، وتركهم يتقلبون بين نار حُمَّاها ورجفة قشعريرتها، ثم شفاهم من الملاريا بالكينا، ثم حقنهم بالنيوسلفارسان ثانية. والنتيجة؟

كانت النتيجة أن واحداً من المئات الذين عولجوا بهذه الطريقة لم يصب بالشلل الجنوني العام، وقد انقضت سنوات على ذلك. بل هناك ما هو أغرب من الحيلولة بينهم وبين الشلل الجنوني العام، فقد أثبتت هذه التجارب أن هذه المعالجة تعد الجسم لمساعدة حقنة إيرليش الزرنيخية على قتل ميكروبات شل الحلق تماما.

وفي عام 1926 مات كيرل، بيد أن المشعال الذي سلَّمه إياه يورج لم ينطفئ، وإنما سلَّمه بدوره إلى هوتني.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل