التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
البيولوجيا وعلوم الحياة اكتشافات متعددة حول البعوض والطفيليات

القبض على ... المتهم المجهول!

حسبنا أن نلقي نظرة على ما يفعل روس. إنه الآن يواصل تشريحه، وقد وصل عدد ما شرَّحه إلى ألف بعوضة ونيف. باحثاً في كل نسيج من أنسجتها عن الطفيلي المنشود.

ولم يكن يعلم وقتئذ، ولا كان مانسون يعلم، أن أنواعاً خاصة من جنس بعض الأنوفيليس دون غيرها تحمل هذه الطفيليات.

ولكنه عثر أخيراً على نوعٍ جديد من جنس هذا البعوض فرباه وغذاه بدم مصاب بالملاريا.

وبعد أيام شرَّح نسيج المعدة فوجد فيه ضالَّته- لقد عثر على طفيليِّ الملاريا وهو جسم دقيق ولكن عين الباحث كانت أدق منه فتبينته ولم تخطئه، فقد كان يحتوي على حبيباتٍ من الصبغ الذي تتميز به طفيليات الملاريا.

ها هو الجندي الباسل يقبض على المتهم المجهول، ضارباً عصفورين بحجر. ذلك أنه قد عرف في أي نسيج من أنسجة جسم البعوضة يعيش الطفيلي، كما عرف نوع البعوض الخاص الذي ينقله من بين مئات الأجناس والأنواع. ... هذا ما حدث في يوم لا ينسى، يوم 21 – أغسطس عام 1897.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل