التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
البيولوجيا وعلوم الحياة مقومات التربية الصحية للمعلم

البيئة المدرسية الصحية هي الوعاء الذي نستطيع من خلاله إرساء الأسس الصحية لوعي سليم ينهض بصحة التلاميذ ويعدهم لكي يكونوا في المستقبل مواطنين مثقفين بيئياً. 

ولا شك أن المعلم هو عماد هذه العملية، لما له من أدوار مهمة تحقيق ذلك. 

فالمعلم مسئول عن توجيه تلاميذه إلى السلوك الصحي السليم الذي يجنبهم الإصابة بالمرض ويحفظ عليهم صحتهم.

 

أولاً: مقومات التربية الصحية للمعلم

لكي ينجح المعلم في القيام بدوره في التربية الصحية، ينبغي أن يكون:

1- متمثلاً للمفاهيم الصحية التي تيسر تربيته للنشئ تربية صحية واعية.

2- مؤمناً بدور في تربية النشئ صحياً، ومقتنعاً بما يدعو إليه.

3- يسلك سلوكاً صحياً صحيحاً ليكون قدوة حسنة لتلاميذه.

4- علاقته بتلاميذه علاقة طيبة، كي يتقبلوا توجيهاته.

5- حريصاً على تنمية الاتجاهات الصحية السليمة لديهم.

6- مشاركة بفعالية في أنشطة التثقيف الصحي.

7- مدركاً للتوجيهات الدينية التي تحث على الوقاية الصحية وسلامة البيئة.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل