التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك
الطب الغدة فوق الكلوية "الكظرية"

الغدة الكظرية غدة صفراء اللون سميكة نسبياً، توجد اعلى الكلية (الشكل 29) وتتألف من ثلاث طبقات مرتبة من الخارج إلى الداخل كما يلي:

1- الطبقة التكويرية: وهي طبقة رقيقة.

2- الطبقة الحزمية: وهي طبقة سميكة.

3- الطبقة الشبكية: وتجاور النخاع (اللب)

وتفرز هذه الطبقات الثلاث هرمونات خاصة بها، تنتمي جميعها إلى مجموعة الاسترويدات، ولذلك يطلق عليها استرويدات قشرة الغدة الكظرية، ووظيفتها أساسية لحياة الإنسان، فمن دونها يموت الإنسان في بضعة أيام.

 

وتفرز قشرة الغدة الكظرية هرمونات، يمكن تقسيمها إلى ثلاث مجموعات :

1- الهرمونات الجنسية Sex Hormones

وتعرف بالاستيرويدات Steroide، وتفرزها الطبقة الشبكية، وتشمل هرمون التستيرون الذكري Testosterone، وهرموني البروجسترون Progestrone والاستروجينAstrogen  الأنثويين، وكذلك الاندروجينات Androgen التي تشترك في تنظيم نمو العضلات والعظام لدى كل من الذكر والأنثى.

 

2- الكورتيكوتيدات المعدنية Mineralocorticoids

وتفرزها الطبقة التكويرية.  وتنظم هذه الهرمونات استخلاص الكليتين للماء والأملاح، ويعد هرمون الألدسترون Aldosterone أكثر هذه الهرمونات فعالية، حيث يحافظ على التوازن بين الأملاح المختلفة وخاصة ايونات الصوديوم والبوتاسيوم، كما يحافظ على كمية الماء المناسبة في الجسم. 

ويعتمد إفراز هذا الهرمون في الجسم على نسب الماء والأملاح في الدم.  ويترتب على اضطراب معدل نقصه أو إفرازه ما يلي:

-يؤدي نقصه إلى زيادة طرح الكليتين لأملاح الصوديوم، مما ينتج عنها نقص في تركيز هذه الأملاح في الدم، وطرد كميات كبيرة من الماء في البول.

-تؤدي زيادة هذا الهرمون إلى احتفاظ الجسم بأملاح الصوديوم، فيزيد حجم الدم وباقي سوائل الجسم، ويحدث ارتفاع في ضغط الدم.

 

3- الهرمونات السكرية Glucocorticoids

وتفرزها الطبقتان الحزمية والشبكية.  وتُعد من أهم الهرمونات التي تحافظ على حيوية الإنسان، وأشهرها هرمونا الكورتيكوستيرون Corticosteroine والكورتيزول Cortisol

وهرمونات هذه المجموعة لها تأثير بالغ في عمليات الأيض الغذائي Metabolism للكربوهيدرات  والبروتينات والدهون، وتستعمل هرمونات (الكورتيزول، والكورتيزون، الكورتيكوستيرون) في علاج حالات التهاب المفاصل كالروماتزم Arthritis والتحسس (الحساسية) Allergies لإزالة الشعور بالألم، ومن  أهم تاثيراتها ما يلي:

 

أ - التأثير في الكربوهيدرات:

-تسبب ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، بسبب إسراعها في تحويل النشا الحيواني (الجلوكوجين) في الكبد إلى جلوكوز.

-تساعد على تحويل البروتينات إلى كربوهيدرات.

-تحافظ على وجود كمية ثابتة من الجلوكوجين في العضلات.

 

ب - التأثير في البروتينات :

-تزيد من العمليات الهدمية للبروتينات، وينتج منذلك زيادة إخراج الفضلات النيتروجينية.

-تمنع تكوين البروتينات من الأحماض الامينية، وتعمل على تحويل الأحماض الأمينية إلى كربوهيدرات.

 

ج -  التأثير في الدهون:

تُسرع من عملية هدم الدهون، مما يؤدي إلى زيادة تركيز الأجسام الكيتونية في الدم والبول.

 

د- تنظيم إفراز الكورتيكوتيدات السكرية:

ويتم عن طريق التنظيم المتبادل بني الكورتيكوتيدات السكرية وهرمون آخر يفرزه الفصل الأمامي للغدة النخامية، ويسمى الهرمون المنظم لغدة القشرة الكظرية. 

وفي المقابل نجد أن غفراز الهرمون يعتمد على مستوى الكورتيكوتيدات السكرية في الدم.

كما يساهم ما تحت سرير المخ (الهيبوثلامس) في عملية التنظيم المتبادل هذه، ويعمل على بقاء مستوى الهرمون المنظم لقشرة الغدة الكظرية ثابتاً في الظروف العادية. 

فإذا تعرض الإنسان لأزمة أو صدمة أو حالة غير طبيعية، زاد إفراز الفص الأمامي للغدة النخامية للهرمون المنظم (أو المنبه) لقشرة الغدة الكظرية. 

ويفرز الهيبوثالامس في الدم مادة محررة للهرمون المنظم لقشرة الغدة الكظرية تؤثر في إفراز هرمونات الفص الأمامي للغدة النخامية.

 

وتفرز خلايا نخاع (لب) الغدة الكظرية Medulla هرمون الأدرينالين Adrenaline H. والهرمون مشابه له نورإيبنيفرين Norepinephrine H.، ويتلخص أثرهما فيما يلي:

-اتساع حدقة العين، فيتسع بذلك حقل الإبصار (الرؤية) أمام الشخص.

-إتساع الشعب الهوائية، ولذلك يستخدم في علاج مرضى الربو.

-زيادة عدد ضربات القلب في قوتها.

-ارتخاء عضلات القناة الهضمية.

-إتساع شرايين القلب والمخ والعضلات الإرادية، وتضييق شرايين الجلد.

-تحول النشا الحيواني (الجلوكوجين) الموجود بالكبد إلى سكر جلوكوز. 

-انقباض الطحال، فيندفع مخزون الدم الموجود فيه إلى الدورة الدموية العامة.

 

زيادة إفراز هرمونات الغدة الكظرية

إذا حدث ذلك في طفل فإنه يتحول بسرعة إلى مرحلة البلوغ المبكرة، من حيث نمو الأعضاء التناسليةن وظهور الصفات الذكرية، بينما تظهر على الفتيات والسيدات أعراض الرجولة، مثل ظهور الشارب، وشعر الذقن وغلطة الصوت.

 

نقص إفراز هرمونات الغدة الكظرية

يؤدي نقصها إلى ظهور أعراض الإصابة بمرض اديسون، وهي:

-ضعف العضلات.

-فقدان الشهية للطعام.

-انخفاض درجة حرارة الجسم وانخفاض ضغط الدم.

-تلوين الجلد.

-ضعف القدرة الجنسية.

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل