التصنيفات
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الحواسيب، الانترنت والأنظمة
الكيمياء
الكيمياء
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الأحافير وحياة ما قبل التاريخ
الهندسة
الهندسة
المخطوطات والكتب النادرة
المخطوطات والكتب النادرة
الزراعة
الزراعة
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
التكنولوجيا والعلوم التطبيقية
الفيزياء
الفيزياء
علوم الأرض والجيولوجيا
علوم الأرض والجيولوجيا
الطب
الطب
البيولوجيا وعلوم الحياة
البيولوجيا وعلوم الحياة
علم الفلك
علم الفلك

يعتمد القفل المقَرَض على نمط تطابق معين بين الفتحات والحزات في كل من القفل والمفتاح .

عند إدخال المفتاح الصحيح يمكن زلقه على السكة المقرضة في القفل وتدويره ليسحب المزلاج إلى الخلف ( المزلاج هو قضيب مصنوع في العادة من المعدن يعمل على وصد الباب بإحكام ) .

للأسف ، يمكن فتح الأقفال المفرضة بواسطة مفاتيح مقولبة بشكل يتجنب الفرضات بدلا من مطابقتها بشكل كامل . يعمل قفل أسطوانة ييل بالمبدأ القديم لمسمار ريشة القفل .

يتم قطع المسامير بذاتها إلى قسمين منفصلين وبأطوال متفاوتة . تقوم الفرضات المحفورة في المفتاح المسطَح برفع كل مسمار الى ارتفاع معين بحيث يتحاذى القطع الموجود بين شطري المسمار مع حافة الاسطوانة .

 

ويمكن بعد ذلك تدوير الأسطوانة وتحرير المزلاج .

يتكون القفل التوافقي من سلسلة من الحلقات المربوطة بمبرَم ( بمحور دوران )  مركزي . هناك ثَلَم مقطوع في الحافة الخارجية من كل حلقة ، ويوجد وتد مرتفع على السطح الخارجي للقفل .

يشبك المسمار الموصول ( الذي يكون في الواقع أقصر مما هو ظاهر في الصورة أعلاه ) الذراع الموجود على المبرم الذي يقوم بدوره بشبك الوتد الموجود على الحلقات الأولى . الحلقات موصولة مع بعضها البعض بذات الآلية . 

من خلال تدوير الزر عبر سلسلة  محددة من الدوران في اتجاه عقارب الساعة ،  وذلك باستخدام أرقام محفورة على سطح القرص كمرجع ،  يتم محاذاة الأثلام على الحلقات ،  مما يسمح بسحب المزلاج .

مقالات ذات صلة

مقالات من نفس الكتاب




تم التسجيل بنجاح, أهلا وسهلا بك معنا





تسجيل الدخول / تسجيل